1667 0 2016-10-17

معتصمون أمام رئاسة الوزراء البريطانية: النظامين الخليفي والسعودي سبب لعدم الإستقرار الأمني والإقتصادي

نظم عدد من النشطاء البحرانيين وقفة احتجاجية أمام مقر رئاسة الوزراء البريطانية في لندن بسبب دعم الأخير للنظامين الخليفي والسعودي

نظم عدد من النشطاء البحرانيين وقفة احتجاجية أمام مقر رئاسة الوزراء البريطانية في لندن بسبب دعم الأخير للنظامين الخليفي والسعودي. وحمل المعتصمون يافطات ترفض تواجد القاعدة الملكية البريطانية في البحرين على حساب أمن المواطنين البحرانيين وحريتهم.

وقال أحد المعتصمين ل (البحرين اليوم) أن “الحكومة البريطانية تسيء إلى أمنها القومي والإقتصادي بسبب دعمها للنظامين الخليفي والسعودي، اللذان ثبت تورطهما في جرائم ضد الإنسانية”.

وأطلق المعتصمون شعارات تطالب بوقف الدعم والتسليح لآل خليفة وآل سعود، معتبرين أن هذا الدعم هو بمثابة شراكة مباشرة في الجرائم التي ترتكب في البحرين واليمن وداخل الجزيرة العربية.

واعتادت المعارضة البحرانية على تنظيم هذا الإعتصام أسبوعياً منذ ثلاث سنوات. وسبق أن اعترض عدد من النشطاء للحاكم الخليفي بعد زيارته لرئيس الوزراء السابق ديفيد كامرون.

وتعتبر الحكومة البريطانية أكبر حليف للنظام الخليفي من بين الدول الأوربية، وقد أنشأت قاعدة بحرية في البحرين بعد أن منحها  النظام الخليفي مساحة جغرافية على نفقة البحرين.

15/10/2016

اخبار ذات صلة
4,5 مليار يورو نصيب ألمانيا من مصائب اليمن
الكونغرس يعتمد تعديلاً تشريعيًا يفرض حدودًا لبيع الأسلحة للسعودية
مصنع بيغاسوس المتورط بالتجسس على الناشطين يشارك بمعرض الأمن الدولي
حكومة الرياض تواجه ضغوطا أوروبية لوقف انتهاكاتها ضد حقوق الإنسان
تظاهرات في البحرين تطالب بالإفراج عن معتقلي الرأي دون قيد أو شرط
مطالبات بالتحقيق في قتل التحالف السعودي متظاهرين جنوب اليمن