54 0 2021-09-09

معتقلات الرأي في سجون ابن سلمان مسلوبات الحرية بتهم كيدية

كشفت مصادر صحفية عن تعرض ناشطات معتقلات لدى سجون السلطة السعودية، للتعذيب والانتهاكات الجسيمة بحقهن، في ظل المخاوف المتزايدة على مصيرهن.

بحسب منظمة سند لحقوق الإنسان وصل عدد معتقلات الرأي الذين يقبعن في السجون السعودية لـ 56 معتقلة، من أصل 109 معتقلات زُج بهم في السجون خلال السنوات الماضية.

 

وكشفت مصادر صحفية عن تعرض ناشطات معتقلات لدى سجون السلطة السعودية، للتعذيب والانتهاكات الجسيمة بحقهن، في ظل المخاوف المتزايدة على مصيرهن.

 

وسلط موقع “ذا هيل” الأمريكي؛ الضوء على تفاصيل مروعة حول تعذيب العشرات من معتقلات الرأي في سجون السعودية.

 

وأكد الموقع نقلا عن مصادره، على أن معتقلات الرأي يتحدثن عن المضايقات والإساءات التي تعرضن لها، بما في ذلك الضرب بالعصا على ظهورهن، مشيرا إلى أنهن يتعرضن للصعق بالكهرباء والغرق على أيدي رجال ملثمين أثناء الاستجواب في السجون.

 

وفي السياق ذاته، قال موقع “Spectator World” إن ابن سلمان، كلف مستشاره سعود القحطاني بمتابعة السجينات السياسيات، مؤكدا على أنه ينتهج طرق تعذيب سادية للسجينات السياسيات في السعودية مثل لجين الهذلول.

 

من جانبها أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، سابقا، على أن محمد بن سلمان زاد من قمعه وتعذيبه لمنتقديه داخل المملكة، مشيرة إلى أن قمع المعارضين وناشطي حقوق الإنسان والمنتقدين المستقلين في السعودية لا يزال مستمرا، ويسير نفس الشدة رغم إطلاق سراح بعض الناشطين البارزين أوائل العام الجاري.

 

وعلى السلطة أن تحترم حقوق الإنسان، لاسيما داخل السجون، وإنهاء الانتهاكات والتعذيب المستمر بحق معتقلي الرأي.

اخبار ذات صلة
السلطات السعودية تحكم بالسجن 18 عاما على الناشطة دلال الخليل
نساء السعودية مقموعات في عهد سلمان.. والتحرش بالمعتقلات نهج متبع
معتقلات الرأي في السعودية.. سنوات من هدر الحقوق
الناشطة أسماء السبيعي تتعرض للتحرش داخل المعتقلات السعودية
تجدد الانتقادات المجتمعية لقرار دمج المواد الإسلامية في المدارس
منظمة رايتس ووتش: السعودية تستخدم “تهماً فضفاضة” لتقييد حرية التعبير