132 0 2021-10-28

مياء الزهراني.. قصة ظلم داخل زنازين السلطة وخارجها

تورطت السلطات السعودية في جرائم عديدة ضد المواطنين في السعودية، لاسيما الناشطات الذين دخلن المعتقلات الحكومية بلا ذنب أو مسوغ قانوني، وخرجن منها بشروط وقيود عديدة.

وتأتي قضية مياء الزهراني لتعكس واقع السعودية المزري، حيث دخلت المعتقلات الحكومية بسبب تعاطفها مع زميلتها التي دخلت المعتقل قبلها بيومين بسبب تعبيرها عن الرأي لا غير، ثم أفرج عنها وأجبرت على التوقيع على شروط تقيد حياتها وتعبيرها ونشاطها.

 

وجاء اعتقال الزهراني على خلفية تعاطفها مع المدونة نوف عبدالعزيز التي اعتقلت تعسفياً قبلها بيومين في يونيو 2018م.

 

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة قد أصدرت حُكماً تعسفيا يقضي بحبس الزهراني مدة 5 سنوات و8 أشهر “مع وقف التنفيذ نصف المدة”،  ثم خرجت من المعتقل لتكابد مرارة التضييق والمراقبة التي سلبت منها الحرية التي تشرعها كل القوانين.

اخبار ذات صلة
تعرض 90% من العاملات الكينيات في السعودية للتحرش ووفاة 89 عاملاً
العنف ضد المرأة بين الواقع ورؤى "ابن سلمان" الوهمية
منظمة العفو الدولية تتحدث عن نجاح الناشطين في مناصرة معتقلات الرأي السعوديات
السلطات السعودية تعتقل معنَّفة تعسفيًا بسبب شكوى من أبيها
علياء الحويطي تنصح أبناء أمراء بنبش قبوره آبائهم وفتح تحقيق
السلطات السعودية تفرج عن الناشطة سماح النفيعي