21 0 2020-07-25

نجل عبدالعزيز الدخيل يؤكد اعتقال والده: موجود بسجن الحائر

وكأن الشعب السعودي مقدر له أن يعيش في العبودية والذل.. نجل عبدالعزيز الدخيل يؤكد اعتقال والده: موجود بسجن الحائر وهذا سبب اعتقاله.

كشف "عبدالحكيم الدخيل" نجل وكيل وزارة المالية السعودية السابق، "عبدالعزيز الدخيل"،  عن وجود والده في سجن الحائر جنوب الرياض.

 

و"الدخيل" مُعتقل منذ بداية رمضان الماضي مع اثنين آخرين؛ بسبب رثائهم الإصلاحي "عبدالله الحامد"، الذي توفي داخل معتقله.

 

وقال "عبدالحكيم"، في مقطع فيديو متداول، إن والده معتقل في سجن الحائر، وأن سبب اعتقاله تغريدة طالب فيها بالحرية والعدالة.

 

ودعا "عائلات المعتقلين للكشف عن أسماء أبنائهم وما يتعرضون له من انتهاكات؛ نصرة لجهود معتقلي الرأي في دفع الظلم وتحقيق الكرامة".

وفي وقت سابق، قال حساب "معتقلي الرأي"، المعني بشؤون المعتقلين في المملكة، إنه تأكد لديه اعتقال السلطات 3 من الكتاب والناشطين، وهم "عقل الباهلي"، و"عبدالعزيز الدخيل"، والمحامي "سلطان العجمي".

 

وأشار حساب "معتقلي الرأي" إلى بعض ما كتبه الثلاثة على منصات التواصل الاجتماعي؛ تعبيرا عن حزنهم لوفاة "الحامد"، الذي يوصف بأنه "شيخ الحقوقيين والإصلاحيين بالمملكة".

 

وأظهرت تغريدات الثلاثة، تعازيهم لعائلة "الحامد"، وحديثهم عن مآثره، وأشار أحدهم إلى أنه تحدث مع "الحامد" عبر الهاتف قبل أيام من وفاته، وقال إن صوته كان "متعبا".

 

وتوفي "الحامد" داخل معتقله، في 24 أبريل/نيسان، الموافق غرة رمضان الماضي؛ جراء ما قالت منظمات حقوقية سعودية في الخارج إنه "إهمال طبي متعمد".

 

وكان الرجل أُصيب بجلطة دماغية ودخل في غيبوبة، غير أن السلطات لم تسمح بالإفراج عنه رغم عمره الذي ناهز السبعين.

 

وكان "الحامد" من أبرز دعاة الإصلاح في المملكة، وأحد مؤسسي مشروع "حسم" الإصلاحي، واعتقل مرات عدة خلال مسيرته، كان آخرها في مارس/آذار 2013، وحكم عليه بالسجن 11 عاما.

اخبار ذات صلة
خبراء بالأمم المتحدة يحملون السعودية مسؤولية وفاة عبدالله الحامد
رايتس ووتش تنتقد استمرار اعتقال بن سلمان لناشطات سعوديات
حرموه من النوم وهكذا يقدمون له الطعام..