100 0 2022-01-11

نوف المعاضيد في أول ظهور لها: أنا في الدوحة .. وما مُتت

في أول فيديو لها منذ “الاختفاء” المزعوم، والتقارير الملفقة التي نشرت عن مقتلها، خرجت الناشطة القطرية نوف المعاضيد لتؤكد أنها في الدوحة وبصحة جيدة.

وأنشأت نوف المعاضيد حساباً جديداً على “تويتر”، نشرت عليه 3 مقاطع فيديو، أكدت خلالها أنها بصحة وخير.

 

وقطعاً للطريق على من يحاولون التشكيك بالفيديوهات، قالت نوف المعاضيد في إحداها إنها صورتها بتاريخ اليوم الأحد (9/يناير/2022).

 

وأضافت: “نوف موجودة .. نوف حيّة .. وما ماتت”.

 

وفي الفيديو الثالث، قالت نوف إنها تتواجد في الدوحة .

 

كما نشرت نوف المعاضيد، صورة لهدية وصلتها من مريم بنت علي المسند وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة بدولة قطر.

 

وأثيرت منذ أسابيع ادّعاءات على مواقع التواصل حول مصير الناشطة القطرية، نوف المعاضيد، إثر مزاعم حقوقية بمقتلها على أيدي أفراد أسرتها قبل نحو شهرين.

 

مسؤول قطري أكد أن نوف المعاضيد بخير: 

 

لكن مسؤولاً قطرياً أكد لصحيفة ”الغارديان” البريطانية أن نوف المعاضيد بخير وبصحة جيدة. وقال “إنهم لم يتمكنوا من التحدث علنا ​​بسبب طلب الخصوصية.”

 

وطالبت جماعات حقوق الإنسان، السلطات القطرية بإظهار دليل على حياة “المعاضيد”.

 

وكانت الناشطة القطرية التي هربت قبل عامين، ووثقت عملية هروبها عبر مواقع التواصل بعد محاولات مزعومة لقتلها. قد عادت مؤخرًا إلى قطر بعد أن طمأنتها السلطات بأنها ستوفر لها الحماية.

 

وفي 13 أكتوبر، كانت الفتاة البالغة من العمر 23 عامًا أخبرت متابعيها بأن يقلقوا على سلامتها إذا توقفت عن التغريد بشكل يومي.

 

وقالت إنها إذا لم تنشر على وسائل التواصل الاجتماعي فهذا يعني أنها ميتة.

 

وقال مركز الخليج لحقوق الإنسان، وفق تقرير “الغارديان” إنهم تلقوا عدة تقارير تفيد بأن السلطات القطرية سلمت المعاضيد لعائلتها في 13 أكتوبر الماضي.

 

وغردت المعاضيد في أوائل أكتوبر الماضي، بأن والدها دخل الفندق وأن حياتها معرضة للخطر. بعد ثلاث محاولات سابقة مزعومة لقتلها على يد أفراد من عائلتها.

 

وفي 12 أكتوبر أيضا غردت قائلة: “الشيخ تميم هو الوحيد القادر على منع الخطر على حياتي.”

 

وفي وقت لاحق بعدها كتبت:”ما زالت غير آمنة”. ولم تتحدث علنًا منذ ذلك الحين، إلى أن أنشأت الحساب الجديد على تويتر الأحد ونشرت عليه 3 مقاطع فيديو تؤكد أنها بخير وعلى قيد الحياة.

اخبار ذات صلة
التحالف السعودي ينتقم بخسة وقذارة بذبح المدنيين في اليمن
حملة شعبية تعاطفًا مع سكان أحياء مدينة “جدة” المهجرة
شباب سوريين يقعون ضحية عملية نصب في الإمارات
شكوى ضد رئيس الإنتربول الإماراتي أحمد ناصر الريسي
السلطات الإمارات تفرض التطبيع الاجباری على أطفالها
السلطات السعودية مطالبة بالتحقيق بمقتل يمني قتل في سجونها