أخبار

العفو الدولية تدعو النظام السعودي للإفراج عن “رائف بدوي”

دعت منظمة العفو الدولية، إلى إطلاق سراح المدون “رائف بدوي”، بعد أن أكمل هذا الأسبوع عقوبته “الجائرة” بالسجن 10 سنوات.

وقال بيان للمنظمة، إن الرجل البالغ من العمر 38 عاما، والذي حكم عليه بالسجن 1000 جلدة والسجن لمدة 10 سنوات، “اعتقل بشكل تعسفي لمجرد التعبير عن آرائه بحرية”.

وتعرض بدوي، الذي كان يدعو إلى إنهاء التأثير الديني على الحياة العامة السعودية، للضرب لأول مرة بـ 50 جلدة، بينما تم تعليق البقية بعد إدانة دولية.

وقالت هبة مرايف، المديرة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية: “قضى رائف بدوي عقدا من الزمن وراء القضبان لمجرد ممارسته حقه في حرية التعبير”.

وأضافت: “يجب على السلطات السعودية ضمان الإفراج الفوري وغير المشروط عنه ورفع حظر السفر غير القانوني المفروض عليه حتى يتمكن أخيرا من لم شمله بأسرته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى