أخبار

السلطات السعودية تطلق سراح الأستاذ علي الشدوي

كشفت مصادر حقوقية بأنه تم الإفراج عن الكاتب والروائي الأستاذ “علي جمعان الشدوي، بعد احتجازه 15 شهرا في سجون السلطة السعودية.

وأُعتقل الشدوي في شهر أبريل من العام 2020، بسبب تغريدة في تويتر نعى فيها الحقوقي الدكتور عبدالله الحامد -رحمه الله-، الذي توفي في السجن نتيجة الإهمال الطبي المتعمد.

والجدير بالذكر، بأن الشدوي كاتب وناقد مؤثر من مدينة جيزان، سخّر كتاباته للتركيز على خدمة ال سعود، والتغاضي عن جرائمهم التي يرتكبونها بحق أبناء الشعب، لكن ال سعود لم يغفروا له أبداً حتى ولو بتغريدة بسيطة، يترحم بها على أحد أصدقائه كالمرحوم “عبدالله الحامد” فزجوا به بغياهب سجونهم المظلمة، والآن قد أفرجوا عنه إلا من بعد اللتيا والتي وأخذ المواثيق والعهود منه بأن لا يعود لمثلها مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى