بيانات المنظمات

هيومن رايتس تندد باحتجاز القاصرين في معتقلات السعودية

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، إن قادة السعودية الذين لا يدخرون جهدا لتلميع صورة بلدهم الدموية، ربما قرروا أن حكم إعدام بحق الأطفال لا يستأهل الضرر الذي يلحقه بسمعتهم.

وأضافت في بيان لها، أنه حتى لو لم يُحكَم على قاصر يُعتقل اليوم بالإعدام، فهو سيخضع لمحاكمة غير عادلة وحكم جائر بالسجن لا محالة.

وأشارت في حديثها حول الإفراج عن الشاب الذي دخل المعتقل وهو قاصر “علي النمر”؛ إلى أن النظام الذي سرق سنين حرية من النمر لا يزال عازما على معاقبة المعارضين السعوديين بدون أن يلتفت إلى العدل والإجراءات الواجبة.

وطالبت بإطلاق سراح زميلا النمر، داود المرهون وعبد الله الزاهر، اللذان اعتُقلا أيضا على خلفية تظاهرات 2011، ويُزعم أنهما اعترفا تحت التعذيب.

وأفرجت السلطة عن الشاب “علي النمر”، بعد قضائه داخل المعتقلات الحكومية لأكثر من 10 أعوام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى