أخبار

النظام البحريني يتكتم على مصير المعتقل الشيخ عاشور بعد إصابته بكورونا

أبدت عائلة عالم الدين البحريني المعتقل “الشيخ زهير عاشور”، قلقها البالغ على صحته وسلامته، بعد توارد أنباء أفادت بإصابته بفيروس”كورونا المستجد” في السجن، وانقطاعه عن الاتصال منذ أيام.

ويأتي هذا القلق من عائلة “الشيخ عاشور” بعد أن كشفت منظمة “أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان”، عن تفشي وباء “كوفيد 19” المستجد مؤخرًا في سجون البحرين، وسط تعتيمٍ إعلامي رسمي، وبما يعرض حياة آلاف المعتقلين للخطر، ووجود مخاوف شديدة لدى أهالي المعتقلين من تكرار حادثة المعتقل السياسي الشهيد “حسين بركات” 48 عامًا، والذي توفي نتيجة مضاعفات الإصابة بالفيروس في يونيو/ حزيران الماضي.

وكانت عائلة المعتقل “الشيخ زهير عاشور”، قد سردت حقيقة ما جرى من التعذيب الوحشي وسوء المعاملة التي تعرض لها ابنها طيلة ستة أشهر على يد العناصر الأمنية، والتهديد بالتصفية الجسدية، لكن إدارة السجن قامت بقطع الاتصال عنه، بعد دوي صراخٍ بينه وبين مأموري السجن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى