أخبار

قصة عائلة مضطهدة

ذكرت المنظمة الأوروبية السعودية في تغردية لها عبر حسابها الرسمي على تويتر قصة عائلة آل قريريص وما لاقته هذه العائلة من اعتقال وسجن وتعذيب وقتل وتنكيل.

وقالت المنظمة : في مثل هذه الأيام من يونيو ٢٠١٤ اعتقلت المباحث العامة السعودية رضا قريريص.

هو اليوم في سجن المباحث في الدمام يقضي حُكماً بالسجن لمدة ١٢ عاماً.

وأضافت : بعد ٣ أشهر، اعتُقل الأخ الأصغر مرتجى قريريص البالغ من العمر ١٤ عاماً، ليكون أصغر سجينٍ سياسيٍ في البلاد.

طالبت النيابة العامة بصلبه، لمشاركته في مظاهراتٍ عندما كان عمره ١٠ أعوام.

حُكم عليه لاحقاً بالسجن ١٢ عاماً.

وأضافت : في نهاية ٢٠١٨ استُدعي الأب عبدالله قريريص إلى مركز الشرطة ليُعتقل تعسّفياً حتى أبريل ٢٠٢١، رغم وضعه الصحي المتدهور.

وذكرت المنظمة أنه في يناير ٢٠٢١ اعتُقل الإبن الرابع للعائلة جواد قريريص وتطالب النيابة العامة بقتله.

أما الإبن الأكبر لآل قريريص علي قريريص كان ضحية قتل خارج نطاق القضاء.

قُتل في ٢٠١١ برصاص القوات الأمنية السعودية خلال مشاركته في إحدى المظاهرات السلمية.

وتعتبر هذه حال أغلب العائلات في المنطقة الشرقية، حيث قام نظام آل سعود ومازال يقوم بعمليات قتل واعتقال تعسفي واخفاء قسري بالإضافة لعمليات التعذيب داخل السجون وتنكيل بالمعتقلين فقط لأنهم طالبوا بحقوقهم المشروعة أو عبروا عن آرائهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى