أخبار

منظمة العفو الدولية تفعل حملة لرفع قرارات منع السفر غير القانونية

طالبت منظمة العفو الدولية سلطات نظام ال سعود بفك قيود السفر عن المعتقلين السابقين وعن اهالي النشطاء والناشطات

وقالت المنظمة في بيان الحملة “على مدى السنوات الثلاث الماضية، شهد المجتمع السعودي تحولًا مذهلًا في محاولةٍ لتحسين صورة المملكة على المستوى الدولي. لكن خلف هذا التحول العميق، يكمن واقعٌ موازٍ – يتمثّل بالقمع القاسي المستمر الذي يستهدف عشرات المدافعين/ات عن حقوق الإنسان السعوديين/ات، وغيرهم من النشطاء والناشطات السلميين/ات، والصحفيين/ات، ورجال الدين، لمجرد تعبيرهم/ن السلمي عن آرائهم/ن.”

وأضافت المنظمة “تحتجز السلطات السعودية تعسفيًا ما لا يقل عن 35 ناشطا/ة سلميًا/ة، بعد أن حكمَت عليهم/ن بالسجن لفتراتٍ طويلةٍ وبمنع السفر، في بعض الحالات لمجرد التغريد عن الإصلاح السياسي. لكن حتى بعد أن قضى بعض هؤلاء الأشخاص مدة عقوبتهم، فإنهم ما زالوا غير أحرار.”

وتنتهج سلطات نظام ال سعود وسيلة منع السفر لابتزاز عائلات النشطاء وبالأخص النشطاء الموجودين في الخارج في سبيل إرهاب وإسكات هؤلاء النشطاء والضغط عليهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى