أخبار

قطر:الإختفاء القسري لأعضاء الحملة الوطنية

تعرض كل من المواطن “عبد الله بن أحمد بو مطر المهندي”، المنسق العام للحملة الوطنية للممنوعين من السفر، المواطن “سعود بن خليفة بن أحمد آل ثاني”، منسق العلاقات الدولية فيها، والمواطن “عيسى بن مرضي جهيم الشمري” المنسق الإعلامي لها، للإختفاء القسري، بتاريخ 21 يوليو 2022.

تم تأسيس الحملة الوطنية للممنوعين من السفر، بتاريخ 12 يوليو 2022 في قطر، ويضم عدداً من المواطنين، الذين تم منعهم من السفر، بشكل تعسفي لسنواتٍ طويلة، وكان قد وثق مركز الخليج لحقوق الإنسان، الإنتهاكات الجسيمة التي ارتكبت بحقهم.

حيث أكدت مصادر موثوقة لمركز الخليج لحقوق الإنسان، أن جهاز أمن الدولة قد قام باعتقال المواطنين الثلاثة في وقت واحدٍ وبعملية واسعة، واحتجزهم بعدها في زنزانات انفرادية بمعزلٍ عن العالم الخارجي، وسبب اعتقالهم، هو نشاطاتهم السلمية المستمرة عبر الإنترنت، وتعاونهم الوثيق مع الآليات الدولية، وكذلك اتصالاتهم المستمرة بمنظمات حقوق الإنسان، إضافة لشروعهم في نشاطاتهم ضمن الحملة الوطنية للممنوعين عن السفر.

وتنص الاتفاقية الدولية على حماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، لذلك على حكومة قطر، أن تطلق سراح المواطنين الثلاثة فوراً وبدون قيدٍ أو شرط، وكذلك إعطائهم حقوقهم المدنية والإنسانية كاملة، رفع منع السفرعنهم، وتعويضهم بشكل عادل عن الأضرار التي لحقت بهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى