أخبار

انتهاكات حقوق العمال الأجانب تتصاعد والضحية مدبرة منزل

تعرضت عاملة أجنبية في حائل للاستغلال والاعتداء عليها وطردها من قبل مشغليها ما أدى إلى دخولها المستشفى وهي تعاني من أثار ضرب وحروق في الجسد.

وبررت سلطات نظام آل سعود أن مدبرة المنزل الأجنبية هربت من صاحب العمل الأصلي للعمل مع عائلة أخرى بشكل غير قانوني وهو ما سمح باستغلالها والاعتداء عليها.

ويتعرض العمال الأجانب في الجزيرة العربية لانتهاكات خطيرة على أيدي أصحاب عملهم، بسبب تقاعس النظام وفشله الذريع في تحقيق العدل والإنصاف لهم.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش وثقت في تقارير عدة تقاعس سلطات  نظام آل سعود عن إعمال قوانينها العمالية بالشكل الصحيح.

وقالت إن هناك رجالاً ونساءً يرزحون تحت وطأة ظروف أشبه بحياة الرقيق؛ وتظهر الحالة تلو الأخرى أن النظام يغض الطرف عن الانتهاكات المنهجية المرتكبة ضد العمال الأجانب”.

ويعمل آلاف العمال بظروف غير انسانية، في وقت تم توثيق مئات الحالات لنساء وقعن ضحايا للاحتجاز القسري والإيذاء الجنسي، بما في ذلك الاغتصاب؛ وفي معظم الحالات لم يواجه الجناة أي تحقيقات أو دعاوى جنائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى