أخبار

السجن لمدة سنتين .. لشاب سأل عن مصير والده !!!

أصدر قضاء ال سعود حكما جديدا بحق المعتقل الشاب عبد الرحمن الدويش الذي اعتقله نظام ال سعود قبل عدة أشهر عندما ذهب ليسأل عن مصير والده المعتقل “سلمان الدويش”.

وأكد حساب “معتقلي الرأي” على تويتر على قيام محكمة الاستئناف بتأييد الحكم الصادر ضد الشاب عبد الرحمن الدويش، والقاضي بحبسه لمدة سنتين.

يذكر أن الدويش نقل إلى العناية المركزة في 24 ديسمبر الماضي، بعد ملاحظة ورم أسفل البطن إضافة لأعراض أخرى تفيد بانخفاض السكر والضغط.

واعتقل الدويش بعدما ذهب ليسأل عن مصير والده الداعية “سلمان الدويش”، الذي اعتقله النظام واخفى أثره منذ عام 2016 والى اليوم، ولم يعرف مصيره، وقد تداولت شائعات عن وفاته تحت التعذيب، ولكن النظام لم يفصح عن أي شيء من هذا القبيل.

واعتبر النظام الجائر سؤاله بمثابة تعدي على هيبة الدولة وجريمة يعاقب عليها القانون لأنه مستبد ويحاسب الشعب حتى على استنشاق أنفاسه.

وبسبب تزايد مضايقة حرية الرأي والتعبير يجب على الأمم المتحدة وكافة المنظمات والمؤسسات المعنية بحقوق الإنسان أن تضغط على نظام ال سعود لكي يوقف اعتقالاته التعسفية وانتهاكاته الجائرة ضد الأبرياء الذين يعتقلهم لا لجرم لهم ولا لجريرة إلا لكتابة تغريدة لا تتعدى كلماتها عدد أصابع الكف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى