أخبار

ناشطون يعتصمون أمام الخارجية البريطانية تضامناً مع السنكيس

اعتصم يوم الخميس الماضي، ناشطون أمام مقر وزارة الخارجية البريطانية وسط العاصمة لندن تضامناً مع الأكاديمي البحراني عبدالجليل السنكيس المسجون في البحرين.

ورفع الناشطون اللافتات وصور السنكيس وأطلقوا الشعارات المستنكرة لصمت وزارة الخارجية البريطانية عن إثارة قضيته مع السلطات الحاكمة في البحرين رغم مرور عام على إضرابه عن الطعام في سجن جو سيء الصيت في البحرين.

كما طالب المعتصمون السلطات الخليفية بإطلاق سراحه فورا وإعادة أبحاثه التي صادرتها إدارة سجن جو. كما طالبوا وزارة الخارجية البريطانية بإثارة قضيته مع حليفها النظام الخليفي الحاكم في البحرين.

الجدير بالذكر أن الدكتور السنكيس دخل في إضراب عن الطعام منذ 8 يولو من العام الماضي احتجاج على مصادرة سلطات ولي العهد الخليفي أبحاثا ثقافية كتبها داخل السجن, الذي يقضي فيه حكما بالسجن المؤبد على خلفية مشاركته في حراك 14 فبراير 2011 المطالب بالتحول الديمقراطي في البحرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى