أخبار

واشنطن بوست تطلق حملة لإبراز ضحايا القمع السعودي

أطلقت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، حملة إعلامية تهدف إلى إبراز ضحايا القمع الحكومي للناشطين والمعارضين، من قبل السلطات السعودية.

وتزامنت حملة الصحيفة مع الذكرى الثالثة لاغتيال الصحفي البارز “جمال  خاشقجي” داخل القنصلية السعودية في اسطنبول التركية، بأوامر من ولي العهد محمد بن سلمان.

وسلطت الحملة الضوء على عدد من الشخصيات التي لا تزال محتجزة في المعتقلات الحكومية في المملكة، حيث لاتزال المحاكمات السرية والاعتقالات والرقابة تخلق مناخا من الخوف.

وتتوالى الإدانات الدولية ضد السلطات السعودية، بسبب سياسة القمع الحكومية ضد الناشطين والمعبرين عن الرأي، وسط تجاهل مستمر لحكومة الرياض عن مخاطر التراجع المستمر لأوضاع حقوق الإنسان في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى