تقارير اللجنة

انتهاكات بن سلمان تمنعه من زيارة لندن

لا يبدو أن محاولات بن سلمان لتلميع صورته الملطّخة بالدماء تجدي نفعاً، فالرفضُ الشعبي المُبرَم لزيارته لندن يشي بأن الأمور لا تسير على نحوٍ يتمنّاه “ولي العهد”.
مصادر في وزارة الخارجية البريطانية كشفت لوكالة “رويتزر” أن محمد بن سلمان عدَل عن قرار المشاركة في جنازة الملكة إليزابيث الثانية المقررة اليوم الاثنين، مشيرةً إلى أن الأمير تركي بن محمد آل سعود سيمثّل السعودية عوضاً عنه.
وكان نشطاء حقوقيون قد احتجوا على توجيه دعوة لابن سلمان لحضور جنازة الملكة، وأقاموا حملة احتجاجات واسعة في شوارع العاصمة لندن، واصفين بن سلمان بأنه مجرم، على خلفية قضية مقتل الصحافي السعودي جمال الخاشقجي في تشرين الأول/أوكتوبر 2018، في القنصلية السعودية في اسطنبول.
وعبر ملصقات وزّعوها في أنشط شوارع لندن، استنكر الناشطون دعوة بن سلمان مؤكدين أنه غير مرحب به لارتباط اسمه بالكثير من قضايا القمع وانتهاك حرية التعبير في السعودية، بالإضافة إلى ارتكابه جرائم بحق اليمنيين منذ بداية العدوان على اليمن في العام 2015.
وحاول الناشطون اقتحام السفارة السعودية في لندن، بعد تعليق الملصقات الرافضة لزيارة بن سلمان قبالة مبنى السفارة.
يُذكَر ان بن سلمان لم يزر بريطانيا منذ مقتل خاشقجي في العام 2018، وهذا بعد أن كشفت أجهزة استخبارات غربية تورّطه في مقتل الصحافي السعودي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى