تقارير متفرقةمقالات

وسط صمت دولي .. ارتفاع صوت المطالبات الحقوقية بانقاذ المهددين بالاعدام

على إثر موجة استثنائية من أحكام الإعدام التي أصدرها القضاء السعودي بحقّ العشرات من نشطاء سلميين ومدونين وغيرهم، على خلفية تعبيرهم عن آرائهم، انطلقت عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حملة لانقاذ المهددين بالاعدام على هاشتاق #أوقفوا_إعدامات_السعودية و#أوقفوا _المذبحة.

وتضامن كثيرون من نشطاء ومنظمات حقوقية مع المهددين بالإعدام الذين وصل عددهم إلى 53 بينهم 8 قاصرون.

وعلق أحدهم “الواجب علينا تحريرهم ولكن أقل ما نقدمه هو تكثيف المشاركة والسعي لإنقاذ حياة هؤلاء المهددين بالاعدام و لأن صمتنا شجع النظام على ارتكاب المجازر في الماضي وفي ظل سكوتنا سيكون الآتي أدهى و أفظع”

سعيد بن ناصر الغامدي قال “بعد مذبحة ٤١ إنساناً بالرصاص ومنع تسليم جثامينهم.
الآن يتجهّز الأمير الدموي ‎#بن_سلمان لقتل آخرين فدافعوا عنهم.
ولا تأخذكم في دفع الظلم نزعة طائفية أو حزبية أو خلافات سياسية
فالظلم متى سكتَّ عنه في غيرك وصل إليك، أو إلى من تحب.

حمود أبو مسمار غرد “منذ تولي سلمان وابنه الحكم.
تم تنفيذ أكثر من 1000 أعدام، 99% منهم تم اعدامهم لاسباب سياسية، وطائفية؛ راح ضحيتها، شباب الحراك السلمي الشيعي، وشباب الحراك السلمي السني. والكثير من الجانبين من معتقلي الرأي مهددين بموجة أعدام جماعية جديدة!! ‎#أوقفوا_المذبحة”

أحد الحسابات علق باللغة الإنكليزية إن” انعدام الشفافية ، وترهيب العائلات ، ومنع النشطاء من رفع أصواتهم ، يمنع الوصول إلى الأعداد الحقيقية للمهددين بالقتل”

بدوره أمين النمر غرد يقول “على الجانب الآخر من #Neom و The Line و The Middle East Green وجميع الكلمات والمشاريع البراقة ، هناك الكثير من إراقة الدماء”

حنان الشامي علقت “يتم إعدام الشباب الشيعة في السعودية بتهمة محاربة الله والمجتمع! بن سلمان هو العدو الأكثر خطرا للبشرية”

علي هاشم أطلق نداء للشعوب العربية لمناصرة معتقلي الرأي المهددين بالإعدام.
” نداء الى شعب ‎#اليمن
نداء الى شعب ‎#العراق
نداء الى شعب ‎#لبنان
نداء الى شعب ‎#سوريا
نداء الى شعب ‎#إيران
نداء الى شعب ‎#فلسطين
نداء الى كل العرب والمسلمين
أنقذوا أطفالنا ونسائنا وعلمائنا من سيف الطغاة آل سعود انصرونا ولو بكلمة. “

أيضاً جنات عبد الله غردت “أسوأ وأحقر ما قد يسمعه المرء عندما يتحدث النظام السعودي عن عصر الحرية والانفتاح واحترام حقوق الانسان!
‎#StopTheSlaughter
‎#أوقفوا_المذبحة”

من جهتها منظمات حقوقية دقت ناقوس الخطر وعلقت” تدق المنظمة الأوروبية السعودية ناقوس الخطر من إقدام ‎#السعودية على مجزرة جماعية بحقّ عشرات المعتقلين بينهم ٨ قاصرين على الأقل.
إنه يوم مساندة المهددين بالإعدام
– شاركوا التصاميم
– غرّدوا تحت الوسمين”
‎#أوقفوا_المذبحة
‎#StopTheSlaughter

وعلى الرغم من ارتفاع صوت النداءات الحقوقية المطالبة بانقاذ المهددين بالاعدام في السعودية، إلا أن الصمت المطبق يخيم على أوساط المجتمع الدولي لاسيما الحكومات التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان، على رأسها الولايات المتحدة وحكومات الدول الغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى