حقوق المرأة

الناشطة فوزية الزهراني تعتنق الحرية

أطلق نظام ال سعود سراح معتقلة الرأي الناشطة “فوزية بنت غرم الله بن عوضه الزهراني” التي تبلغ من العمر 51 عاما، بعد مرور أكثر من عام على اعتقالها.

وحسب مصادر حقوقية مطلعة بان نظام ال سعود، يوم 13 فبراير 2022، قام بإطلاق سراح الناشطة “فوزية الزهراني”، من مواليد أكتوبر ١٩٧٠.

وأكد حساب “معتقلي الرأي” إطلاق سراح السيدة الزهراني، والتي اعتُقلت مطلع عام 2021 دون معرفة الأسباب.

ويذكر أن الزهراني، اعتقلت مطلع العام الماضي، وأخفيت  قسريا، وتعرضت لشتى أنواع التعذيب، وهددت بالاغتصاب على أيدي جلاوزة النظام، علماً بأنه سمح لها بالاتصال مرة واحدة ببعض ذويها دون إبداء الأسباب.

ويتعرض الكثير من الناشطات المعتقلات لما يعرف بـ “الإفراج المشروط”، حيث يفرض النظام جملة من القيود وتجبر المفرج عنها بالتوقيع عليها، وفي حال عدم الالتزام بها فإنها تتعرض للاحتجاز التعسفي مجددا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى