لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في الجزيرة العربية تدين اعتقال مواطنين في المنطقة الشرقية
الأثنين 21 مايو/أيار 2018

 لا زالت سلطات النظام السعودي مستمرة في انتهاكاتها لحقوق المواطنين في المنطقة الشرقية ولاسباب واضحة يمكن ادراجها ضمن سياسة التمييز الطائفي الممنهج الذي تتبعه تلك السلطات في التعامل مع أبناء الطائفة الشيعية في الجزيرة العربية على وجه العموم.
ففي الوقت الذي يقوم به النظام السعودي باعتقال العديد من المواطنين الابرياء وبدون اسباب تذكر مستغلاً الظروف الحالية التي يغض فيها المجتمع الدولي الطرف عن النظام ، فانه بدأ باعتقال بعض النساء ممن لهن نشاط حقوقي في المنطقة الشرقية .
ففي يوم 20 مايو/أيار ، قامت قوة أمنية باعتقال المواطنة (ولاء سعيد ماجد آل شبير ، من بلدة صفوى ) ، وبدون ان تظهر مذكرة اعتقال ، كما لم يتم اعلام عائلتها باسباب الاعتقال ، وتم نقلها الى جهة مجهولة.
وفي نفس اليوم ، قامت قوة أمنية ، باعتقال الرادود الحسيني (جعفر احمد ال سعيد) ، وذلك بعد ان قامت القوة  بمداهمة منزله .
لم تظهر القوة القائمة بالاعتقال مذكرة قبض ، كما لم يتم اعلامه باسباب الاعتقال ، وتم نقله الى جهة مجهولة ، ولا يزال مصيره مجهول.
والجدير بالذكر بان النظام السعودي قد اعتقل الشابة (نور المسلم ، 19 سنة من بلدة صفوى التابعة لمحافظة القطيف) في شهر ابريل الماضي ، و تم نقلها الى سجن المباحث العامة على طريق الرياض .
ان الإجراءات التي اتبعتها الاجهزة الامنية باعتقال المواطنين اعلاه يخالف وبصورة واضحة الأنظمة والقوانين الجنائية الصادرة عن السلطة السعودية إضافة إلى بنود ومواد الصكوك الدولية.
تدين لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في الجزيرة العربية وبشدة اعتقال الأختين ” ولاء سعيد ماجد آل شبير و نور المسلم والمواطن جعفر احمد ال سعيد ، وتطالب سلطة النظام السعودي بالإفراج عنهم بدون قيد أو شرط .

لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في الجزيرة العربية
21 مايو/أيار 2018