أكدت وزيرة الخارجية الأسترالية السيدة ماريز باين، أن إنتهاكات المملكة العربية السعودية الأخيرة لحقوق الإنسان هي في قائمة تركيز بلادها.

وفي كلمة لها خلال إفتتاح الدورة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان، أشارت باين إلى أن هناك مخاوف فيما يتعلق بحقوق المرأة في السعوية، إلى جانب المخاوف من تبعات مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأكدت وزيرة الخارجية أن العالم بأجمعه يشهد تحديات عديدة فيما يتعلق بحقوق الإنسان، وخاصة الحق في التعبير عن الرأي والحق في المعتقد وممارسة الشعائر الدينية، معتبرة أن الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان عليهم مواجهة هذه التحديات.

وأوضحت باين أن بلادها تعمل وفق مبادئ وقيم أساسية وأبزرها الديقراطية وحكم القانون وحرية الأفراد والحق في الإحترام.

وكانت حقوق المرأة في السعودية قد شهدت تدهورا كبيرا، على الرغم من ترويج الحكومة لإصلاحات كبيرة.

3 مارس/آذار 2019